مذكرة تفاهم لإعداد الخطة الإدارية والحفاظية لموقع التراث العالمي في بيت لحم

وقعت وزيرة السياحة والآثار في فلسطين رولا معايعة مع رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون، ومدير مركز حفظ التراث الثقافي عصام جحا، وممثل اللجنة الرئاسية الفلسطيني لترميم كنيسة المهد عماد نصار، مذكرة تفاهم لإعداد الخطة الإدارية والحفاظية لموقع التراث العالمي في بيت لحم، والذي يضم كنيسة المهد ومسار الحج.

وأكدت معايعة، أهمية الاتفاقية والتي تأتي كمتطلب وجزء أساسي من متطلبات تسجيل الموقع على قائمة التراث العالمي والحفاظ على القيمة الاستثنائية العالمية للموقع، وضمان استدامتها، حيث تعتبر هذه الخطة أحد المعايير والشروط التي وضعتها “اليونسكو” لإخراج الموقع من قائمة التراث العالمي تحت الخطر.

وأشارت الوزيرة إلى القيمة العالمية الاستثنائية التي تحظي بها كنيسة المهد، الكنيسة التي تعد إحدى أهم الكنائس حول العالم، لاحتضانها مكان ولادة المسيح، بالإضافة لكونها أحد أهم المواقع السياحية التي تعمل وزارة السياحة والآثار على الترويج لها في كافة المعارض السياحية العالمية لاستقطاب الوفود السياحية إلى فلسطين.

بدورها أوضحت بابون أهمية الاتفاقية، في تدعيم ملف كنيسة المهد للخروج من قائمة التراث العالمي تحت الخطر، مؤكدة ضرورة تضافر جميع الجهود لإخراج الموقع، وبالأخص بعقد القيام بمشروع ترميم الكنيسة الذي يحدث لأول مرة في التاريخ.

Print Friendly, PDF & Email