البابا: من غير الصواب الربط بين الإسلام والعنف

قال البابا فرنسيس للصحافيين على متن الطائرة التي عادت به من بولندا “ليس صحيحًا أو حقيقيًا (القول) أن الإسلام هو الإرهاب (…) لا اعتقد أنه من الصواب الربط بين الإسلام والعنف”، وذلك ردًا على سؤال عن سبب عدم ذكره بتاتًا الإسلام في كل مرة يدين فيها هجومًا “جهاديًا”، ولاسيما ذاك الذي نفذه أخيرًا “جهاديان” داخل كنيسة في فرنسا، وذبحا خلاله كاهنًا مسنًا.

وتابع البابا: “في كل يوم حين اقرأ الصحف أرى أعمال عنف في إيطاليا: أحد يقتل صديقته، آخر يقتل حماته، وهؤلاء كاثوليك معمّدون”، مضيفًا: “إذا تحدثت عن أعمال عنف إسلامية يتعين عليّ أيضًا أن أتحدث عن أعمال عنف مسيحية. في كل الديانات تقريبًا هناك دومًا مجموعة صغيرة من الأصوليين. هم موجودون عندنا أيضًا”.

وشدد البابا فرنسيس على أن الدين ليس الدافع الحقيقي وراء العنف. وقال: “القتل يمكن أن يتم بوساطة اللسان تمامًا كما بوساطة السكين”، محذرًا من صعود الأحزاب الشعبوية التي تنشر العنصرية والعداء للأجانب.

وأكد أن الإرهاب “يزدهر عندما يصبح رب المال هو الأول (..) وعندما لا يكون هناك خيار آخر”. وأضاف “كم تركنا من شبابنا الأوروبيين من دون مثال أعلى ومن دون عمل… فتوجهوا إلى المخدرات والكحول وإلى الجماعات الأصولية”.

 

فيديو البابا وهو يتحدث على متن الطائرة قائلاً: من غير الصواب الربط بين الإسلام والعنف:

https://www.youtube.com/watch?v=1HhuK5XPz6g

 

Print Friendly, PDF & Email