الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تقوم بجولة تفقدية الى دير مار سابا والجمعية الخيرية الارثوذكسية.


قامت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس صباح اليوم الجمعة ٢٢-٣-٢٠١٨ بجولة تفقدية الى دير مار سابا في صحراء واد قدرون والجمعية الخيرية الوطنية الارثوذكسية في بيت جالا، وقد ترأس الوفد معالي الوزير الدكتور رمزي خوري رئيس اللجنة، وقد شاركه في الزيارة عددا من اعضاء اللجنة معالي الوزير زياد البندك مستشار السيد الرئيس، والسيد نقولا خميس رئيس بلدية بيت جالا والسيد انطون سلمان رئيس بلدية بيت لحم، والسيد باسم بدرا مفرز اللجنة في محافظة بيت لحم

وكان في استقبال الوفد في دير مار سابا عددا من رؤوساء وأعضاء المؤسسات في بيت جالا. والارشمندريت افذوكسموس رئيس الدير الى جانب عددا من الكهنة والرهبان.

وخلال الزيارة نقل د. خوري تحيات السيد الرئيس محمود عباس، مؤكدا على الأهمية التي يوليها فخامته الى هذا المكان التاريخي، ومن ثم استمع معاليه الى عددا من القضايا والتحديات التي يواجهها وقد اعرب عن استعداده الكامل لتلبيه كافة احتياجات الدير .

وبدوره شكر رئيس الدير اهتمام فخامة السيد الرئيس محمود عباس، واللجنة الرئاسية على الجهود المبذولة في تعزيز وتثبيت الوجود المسيحي في فلسطين.

واستكملت اللجنة زيارتها باجتماع في الجمعية الخيرية الوطنية الارثوذكسية، وكان في إستقبال الوفد رئيس الجمعية السيد ميشيل فريج وأعضاء الهيئة الإدارية.


بدوره رحب رئيس الجمعية بمعالي الوزير والوفد المرافق، واعطى شرحا عن الدور الذي تقوم به الجمعية الى جانب التحديات التي تواجهها، وقد أبدى د. خوري استعداد اللجنة لعمل ما بوسعها في سبيل تخطي هذه التحديات والعقبات من اجل تطورها ومواصلة عملها وتقديم رسالتها الإنسانية.

وتاتي هذه الزيارات في إطار الجولات التي تقوم بها اللجنة الى عدد من المحافظات والقرى للاطلاع على أوضاع الكنائس والمؤسسات التابعة لها.

Print Friendly, PDF & Email