السيد الرئيس يلتقي رئيس اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس ويشيد بجولة الوفد الكنسي الى البرازيل

استقبل فخامة السيد الرئيس محمود عباس مساء اليوم الثلاثاء في مقر الرئاسة في رام الله،  رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس معالي الوزير د. رمزي خوري، والأب ابراهيم فلتس ممثل الفرنسيسكان في فلسطين ورئيس الوفد الكنسي الذي توجه الى البرازيل الشهر المنصرم. بحضور مدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا.

خلال الزيارة اطلع الاب فلتس سيادة الرئيس على الدور المميز الذي قام به الوفد الكنسي خلال جولته في البرازيل، والتي تميزت بلقاء عددا من قادة وكرادلة الكنائس الكاثوليكية في برازيليا وريو دي جانيرو وساو باولو بالاضافة الى لقاء نائب الرئيس البرازيلي في القصر الجمهوري، مؤكدا ان هذه الزيارات مهمة في اطار نقل الصورة الواقعية التي يعيش فيها الشعب الفلسطيني مسلمين ومسيحيين تحت الاحتلال الاسرائيلي وخاصة في القدس .

وقد اشاد السيد الرئيس بهذه الزيارة والدور الذي تقوم به اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس ، والكنائس الفلسطينية بحمل رسالة المحبة والسلام الى العالم، والتي تؤكد على ان الشعب الفلسطيني بمسيحيه ومسلميه يسعى الى السلام وتحقيق العدالة ونيل حقه المشروع والذي تكفله كل المواثيق الدولية بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

Print Friendly, PDF & Email