اللجنة الرئاسية تفتتح قاعة المسنين بعد ترميمها ببيت لحم

إفتتحت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين اليوم ممثلة برئيسها حنا عميرة ومستشار السيد الرئيس زياد البندك ومدير عام اللجنة أميرة حنانيا، قاعة للمسنين بمركز العمل الكاثوليكي ببيت لحم، بعد أن قامت ضمن مشاريعها بترميم القاعة وتأهيلها لإستقبال مسنين.

وقال عميرة خلال الإفتتاح أن اللجنة تسعى إلى تقديم خدماتها لأفراد المجتمع بمختلف فئاته، وأنها تقوم بالعمل على العديد من المشاريع الحالية التي تخدم العديد من القطاعات التابعة للكنائس.

ومن الجانب الآخر، قدم الأب رامي عسيكرية كاهن رعية اللاتين –كنيسة القديسة كاترين ببيت لحم، شكره الجزيل للجنة على ترميمها للقاعة واهتمامها بخدمة المؤسسات والأندية التابعة للكنائس، موضحاً أن القاعة تخدم ما بين ال 60-100 مسن من مختلف الكنائس المسيحية، والذين يجتمعون بشكل يومي بالقاعة للترفيه والتسلية.

فيما أوضح المهندس المشرف على مشاريع اللجنة السيد عماد نصار، أن اللجنة قامت بأخذ جزء من مساحة القاعة لعمل غرف خدمات صحية (حمامات) حيث كانت القاعة تمتلك حمام خارج القاعة وغير مؤهل لخدمة المسنين وخصوصاً ذو الإحتياجات الخاصة، كما عملت على عمل مطبخ يلبي إحتياجات المسنين أثناء تواجدهم بالقاعة، بالإضافة إلى بعض الترميمات والإصلاحات كالدهات والتكييف والبلاط وغيره.

Print Friendly, PDF & Email