اتحاد النساء المقدسيات يطالب في الحماية للمرأة المقدسية.

(ترجمة خاصة)

طالب اتحاد المرأة المقدسية في رسالة وجهها الى المجتمع الدولي طالب في الحماية الدولية للنساء الفلسطينيات جراء المعاناه والانتهاكات الواسعة والجسيمة لحقوق الانسان الفلسطيني، بما في ذلك الاعتداءات الجسدية والإصابات والتهديدات النفسية الحادة.

وجاء في البيان عرض لأعمال العنف والوحشية الممارس عليهن من قبل الجنود الإسرائيليين والمستوطنين المسلحين وحرس الحدود والشرطة. بما في ذلك اقتحام المنازل والتفتيش الجسدي حيث تخشى المرأة الفلسطينية من ممارسة ابسط عادات الحياة اليومية من الوصول الى أماكن العمل والعبادة والمدرسة بدون خوف.

وشرح البيان كيف تعيش المرأة المقدسية في القدس الشرقية بدون أي حماية تذكر لا من السلطة الفلسطينية ولا المجتمع الدولي. وتعيش المرأة أيضا في حالة من الخوف والرعب، وعدم معرفة كيفية مواجهة قوة المستوطنين والقوة العسكرية الاسرائيلية التي تنفذ اعدامات ميدانية بحق الفلسطينيين في شوارع القدس. حيث تم التخلي عن الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة، وبتنا رهنا للسياسات التمييزية لدولة عنصرية عنيفة وأجهزة الأمن والشرطة التابعة لها.

 

 

Print Friendly, PDF & Email