المطران ثيوفيلكتوس يؤكد رفضه لأي تطاول على الرموز الدينية

اصدر مكتب المطران ثيوفيلكتوس الوكيل البطريركي للروم الارثوذوكس في مدينة بيت لحم بيانا اكد فيه رفضه لاي تطاول من اي شخص على اي من الرموز الدينية المقدسة للجميع.

وجاء في البيان ” انطلاقا من واجبنا الوطني والديني كراع لهذه المدينة بمواطنيها المسيحيين والمسلمين وحرصا منا على وحدة شعبنا الوطنية المسيحية الاسلامية التي لطالما ارادت قوة الظلام افسادها وشقها بطرق عدة واساليب غريبة ليست من عادات شعبنا ولا مواطنينا الصالحين المنتمين لهذا البلد العظيم، لذلك نستنكر وندين ونشجب بقوة كل الاساءات المشينة على النبيين والمرسلين”.

كما اكد المطران رفضه لاي تطاول من اي شخص كان على اي من هذه الرموز الدينية المقدسة للجميع، قائلا “حيث اننا في فلسطين مهد الديانات السماوية، وفي بيت لحم بشكل خاص، نعيش ونتغنى بوحدتنا الوطنية المسيحية الاسلامية تحت ظل قيادتنا الحكيمة بقيادة الرئيس محمود عباس ونعتبر ما حدث في الايام الماضية من تطاول هو امر مرفوض ومستهجن من قبلنا، كما ونؤكد مرة اخرى على وحدتنا الوطنية والعيش المشترك حتى نصل الى مراد شعبنا باقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

 

Print Friendly, PDF & Email