جنود مسيحيون يقدمون شكوى ضد الأب نداف حول تحرش جنسي واستغلال

قالت القناة الثانية عبر موقعها على الإنترنت صباح الثلاثاء إن “عدداً من الجنود المسيحيين وأعضاء في منتدى تجنيد المسيحين قدموا شكوى ضد الأب جبرائيل نداف من الناصرة رئيس منتدى تجنيد المسيحيين للجيش الاسرائيلي”. وقالت القناة الثانية:”هذا وتوجه المحامي “إيال بلتك” الموكل بالدفاع عن المشتكين الى شرطة زفولون وقدم شكوى باسم الشبان حول استغلال وتحرش جنسي، علمًا أن الأب نداف أختير لإضاءة شعلة الاستقلال”، وقال المحامي للقناة الثانية : “لا شك أنه بعد الشكوى الأولى سيتم تقديم العديد من الشكاوى الأخرى ضد الأب نداف”.

 

هذا وبحسب موقع القناة الثانية فإن “الشكوى وصلت الى شرطة زفولون بعد عدة ساعات من إعلان قسم التحقيقات والاستخبارات في الشرطة حول فحص الإدعاءات ضد الأب نداف والتي تم الكشف عنها خلال تحقيق للقناة الثانية”.

بيان منتدى تجنيد المسيحيين

بيان من منتدى تجنيد المسيحيين في البلاد، جاء فيه: “الحقد والكذب جعل بعض المواطنين العرب من أصحاب السوابق الجنائية وبالتعاون مع جهات حاقدة على نجاح منتدى تجنيد المسيحيين، جعلهم يخلقون الأكاذيب ضد الأب جبرائيل نداف. الشرطة تحقق مع هذه الجهات، وخسارة كبيرة أن هذه الجهات وقسم منها ذات سوابق جنائية نجحت في رمي الإعلام العبري في حاوية القمامة. لكننا أعضاء المنتدى لن نتنازل عن مبادئنا. نحن لا نهاب من أحد بالرغم من الاكاذيب والشائعات ضدنا وبالأساس ضد رئيس المنتدى الأب جبرائيل نداف”. 

عليكم أن تدركوا من هم الأشخاص الذين يحاولون الإيقاع بالأب نداف، واحد منهم عارض قيام الأب بتجنيد المسيحيين منذ البداية، قام بالتحريض ومنذ وقت يتم التحقيق معه، الثاني كان له صلاحية في المنتدى وصلاحيات أخرى في حواسيب وهواتف الأب نداف وهو قيد الاعتقال منذ أشهر على خلفية مخالفات جنائية خطيرة قام بها، الثالث يحاول أن يكسب سياسيًا وهو عمل ضد الأب نداف وتمت إدانته بالتشهير، والرابع اتهم بالتشهير والتحريض ولم يقبل استئنافه، أما المحامي الموكل بالدفاع عن مقدمي الشكاوى تم التحقيق معه على خلفية تهديد الأب جبرائيل نداف والأخير تم تقديم شكوى ضده في الاسبوع الماضي بسبب التهديد والإبتزاز.

الأب جبرائيل نداف ينكر الإدعاءات التي نسبت له، كما وتم اجراء فحص له من خلال ماكنة الكذب مرتين، واحدة منهما أجرتها القناة الثانية وتمت مراجعة أسئلتها بدقة وأثبتت أن الأب صادق الا أن هذا الأمر لم يتم الإفصاح عنه في وسائل الإعلام لكي لا تفسد القضية. بالرغم من كل هذه المحاولات فإن الاب نداف فخور بالعمل من أجل تجنيد المسيحيين ووقف بفخر لإضاءة شعلة دولة اسرائيل عشية عيد الاستقلال والتي تعتبر للفلسطينيين ذكرى النكبة وسرقة الإحتلال للأراضي الفلسطينية.

Print Friendly, PDF & Email