كايروس فلسطين: لا توجد أكثرية أو أقلية وإنما شعب يناضل من أجل الحرية

أكدت المبادرة المسيحية الفلسطينية (كايروس فلسطين) عن رفضها لأية مواقف مسيئة ومشوهة للموقف المسيحي الوطني المنادي بالعدالة والمنحاز لقضية الشعب الفلسطيني، مشيرة إلى أن “الأصوات النشاز التي نسمعها بين الفينة والأخرى لا تمثلنا كمسيحيين ولا تعبّر عن انتماءنا وجذورنا الروحية والوطنية”.

وشددت المبادرة خلال لقاء عقدته مؤخراً في بيت لحم على “أن الكنائس والمسيحيين منحازون لقضية الشعب الفلسطيني العادلة”. وقالت: “نحن نؤمن بالحوار الإسلامي المسيحي للعمل سوياً على تكريس الهوية الوطنية والدولة المدنية بعيداً عن لغة الأكثرية أو الأقلية، ففي فلسطين لا توجد هنالك أكثرية أو أقلية، بل شعب واحد يناضل من أجل الحرية والكرامة والاستقلال”.

وأكدت أن المبادرة المسيحية الفلسطينية وأصدقائها في كل مكان هم سفراء حقيقيون للقضية الفلسطينية، فحرية فلسطين هي حرية الجميع، لافتة إلى أن رسالتها كانت وماتزال رسالة سلام ومحبة وأخوة، مشددة على رفضها للطائفية والتحريض المذهبي والكراهية والتعصّب الذي يدمّر ويخرب، ولا يساهم في تحقيق أمنيات وتطلعات الشعب الفلسطيني.

 

Print Friendly, PDF & Email