قسيسية يطلع الفاتيكان على مخاطر بناء الجدار الفاصل على أراضي بيت جالا

أطلع سفير فلسطين لدى الفاتيكانوعضو اللجنة للجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين عيسى قسيسية، رئيس وزراء دولة الفاتيكان الكردينال بيترو بارولين، على خطورة ما تقوم به قوات الاحتلال الاسرائيلي من بناء جدار فاصل في منطقة وادي كريمزان على أرضي بيت جالا.

وأوضح قسيسية في رسالة سلمت إلى بارولين، أن الاحتلال يقوم بتجريف الأراضي واقتلاع الأشجار وتخريب ممتلكات المواطنين في مدينة بيت جالا، تنفيذاً لقرار محكمة الاحتلال العسكرية من أجل استكمال بناء الجدار الفاصل في وادي كريمزان.

وقال إن ما تقوم به اسرائيل، هو استيلاء على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية لصالح بناء جدار الفصل العنصري في منطقة الكريمزان والامتداد به حتى جسر النفق في بيت جالا، وهو ما يعمل على إغلاق المنطقة في وجه أصحاب الأراضي الفلسطينيين وعزل منطقة وادي الكريمزان عن أهالي مدينة بيت جالا وباقي المدن.

وأكد خطورة ما تقوم به اسرائيل من خرق للقانون الدولي، ما يعود بالأضرار والخسائر الاقتصادية الجسيمة على الفلسطينيين، خاصة وأن هذه المنطقة تعدّ مصدر دخل لأكثر من 58 عائلة فلسطينية في بلدة بيت جالا والقرى المحيطة بها.

وأشار إلى أن الأراضي التي استولت عليها إسرائيل من أجل بناء جدار الفصل في منطقة دير كريمزان، تقدر بنحو 800 دونم، إضافة إلى دير الراهبات السالزيان اللواتي يمتلكن حوالي 150 دونما موجودة في منطقة الكريزمان في مدينة بيت جالا.

ولفت إلى أن هذه المنطقة وما تضمه من أديرة، تعتبر من أهم المعالم التاريخية والدينية لمدينة بيت جالا، وتقدم خدمات هامة لسكان مدينة بيت جالا والمناطق المجاورة لها.

Print Friendly, PDF & Email