البابا فرنسيس يعلن فوز حنان الحروب بجائزة أفضل مدرسة في العالم

أعلن البابا فرنسيس يوم الأحد، المدرّسة الفلسطينية حنان الحروب فوزها بجائزة أفضل مدرّسة في العالم.

وقال في كلمته المصورة “أود أن أهنئ حنان الحروب على فوزها بالجائزة المرموقة، بسبب الأهمية التي أولتها للعب في تعليم الأطفال”.
وأضاف في الفيديو الذي بثه راديو الفاتيكان، وتناقلته وسائل الإعلام الغربية “للطفل الحق في اللعب، وهو جزء من التعليم، فجانب من التعليم يتوقف على تعليم الطفل كيف يلعب، لأنه من خلال اللعب يتعلم كيف يكون كائناً اجتماعياً ويتعلم بهجة الحياة”.

وتسلمت الحروب جائزتها، خلال حفل خاص أقيم في إمارة دبي. وجاء تأهل حنان إلى المرحلة النهائية من المسابقة بفضل ابتكارها منهجية إبداعية في التدريس تقوم على اللعب ونبذ العنف، واستخدامها تقنيات اللعب الهادف لطلاب الصف الثاني الابتدائي في مدرسة “سميحة خليل” الحكومية في البيرة، بالضفة الغربية المحتلة.

وتنافست الحروب (43 عاماً)، مع عشرة مرشحين لنيل الجائزة المذكورة التي تنظمها مؤسسة جيمس فاركي العالمية، وتبلغ قيمتها مليون دولار، علما أن أكثر من ثمانية آلاف معلم حول العالم تقدموا للجائزة هذا العام.
وتستخدم الحروب اللعب بالوسائل البسيطة كوسيلة للعلم وتغيير سلوكيات الأطفال وبناء الثقة معهم وغرس الأخلاق والقيم فيهم قبل تعليمهم، وساعدها في ذلك أنها “معلمة صف” تدرّس جميع المباحث للطلبة.

Print Friendly, PDF & Email