البطريرك الطوال يترأس الاحتفالات بعيد التطويبات في طبريا

 

ترأس بطريرك القدس للاتين ورئيس مجلس الأساقفة الكاثوليك في الأرض المقدسة البطريرك فؤاد الطوال، ، القداس الإلهي في مزار جبل التطويبات، بالقرب من بحيرة طبريا، بمشاركة المطران بولس ماركوتسو، النائب البطريركي للاتين في الناصرة، والمطران موسى الحاج، رئيس أساقفة حيفا والأرض المقدسة للموارنة، والمطران كمال بطحيش، ولفيف من الكهنة والرهبان والراهبات، وحشد من المؤمنين.

وشدد البطريرك الطوال في عظته على أن التطويبات هي رسائل السيد المسيح لنا، فهي كتاب حياته، وهي مذكراته الشخصية، وهي برنامج عمل لاسيما في هذه السنة، والتي أعلنها البابا فرنسيس سنة للرحمة، فمن خلال التطويبات نرى صورة الله وصورة الإنسان حسب الإنجيل وحسب إرادة الله.

وأضاف بطريرك القدس للاتين: “لمن يعيشون هذه التطويبات فإن لهم ملكوت السموات، وهم يرثون الأرض، وهم يعزون في أحزانهم، ويشبعون عدلاً وسلاماً، يشاهدون الله في حوادث الدنيا وفي وجه كل إنسان، يُرْحمون ويَرْحمون، لأنهم أبناء الله يدعون، فإن لهم ملكوت السموات.

وقبيل نهاية القداس، تطرق المطران ماركوتسو إلى الاحتفالات التي ستقام في الأرض المقدسة لمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمريض، لافتاً إلى أن البابا فرنسيس قد اختار مدينة الناصرة مكاناً عالمياً لهذه الاحتفالات، حيث سيكون المطران زيغمونت زيمووسكي، رئيس المجلس البابوي لراعوية العاملين في مجال الرعاية الصحية، حاضراً في الأرض المقدسة، في الفترة مابين 6 شباط إلى 13 منه.

وأضاف “سيشمل البرنامج قداديس، اجتماعات وزيارات إلى المستشفيات ومنازل العناية بالمرضى ومراكز ذوي الاحتياجات الخاصة”، مشيراً إلى أن اللقاء الرئيسي سيكون يوم 11 شباط الحالي، في بازيليك البشارة بمدينة الناصرة، بمشاركة كبار السنّ والمرضى من مختلف مناطق الأرض المقدسة والحجاج المرضى القادمين خصّيصاً للمشاركة في هذا الحدث الفريد، داعياً الحضور إلى المشاركة بفعالية في هذه الاحتفالات التي تقام مرةً كل ثلاث سنوات.

Print Friendly, PDF & Email