الكنيسة الارمنية الأرثوذكسية تحتفل اليوم بعيدي الميلاد والغطاس

بدأت احتفالات الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية بعيدي الميلاد المجيد والغطاس حيث ترأس البطريرك نورهان مانوجيان قداس منتصف الليل بحضور الرئيس محمود عباس في كنيسة المهد. و شارك في الاحتفال لفيف من المطارنة و الكهنة والشمامسة بالاضافة الى عدد من الوجهاء والمسؤولين والوزراء والنواب وأبناء الطائفة الارمنية وحشد من الزوار والحجاج الاجانب. 

و في كلمة ألقاها سيادة الرئيس خلال حفل العشاء الذي أقامته بطريركية الأرمن الأرثوذكس، إن المسيحيين ملح هذه الأرض وسيبقون في أرضهم وبلدهم ومن أراد لهم أن يرحلوا عليه هو أن يرحل.  

وأضاف سيادته، ” نحن هنا شعب واحد وأهل وأخوة، نعبد ربا واحدا ونعيش في وطن واحد ونحرص عليه، كلنا بنفس المستوى، لذلك عندما ظهرت بعض الأصوات التي تقول إنه لا بد أن تتخلص من المسيحيين وخاصة الأرمن، نقول لهم موتوا بغيظكم، سيبقى الأرمن في القدس وفي رام الله وفي بيت لحم”.

وقال الرئيس: “نحن نعاني الكثير من القتل والذبح اليومي، نحن ضد القتل وإسالة دم أي إنسان بغض النظر عن جنسه أو عرقه أو دينه، لذلك نحن نحرص على أي قطرة دم تخرج من أي إنسان”، مؤكدا أن “مقاومتنا ستبقى سلمية ولن ندعو لغير ذلك، وسنصبر وسنصمد على أرضنا”.

و في المرفق نص كلمة سيادة الرئيس كاملة.  

 

Print Friendly, PDF & Email