دلياني: يهود متطرفون يطالبون بطرد الفلسطينين المسيحين من ارضهم

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح و الأمين العام للتجمع الوطني المسيحي في الاراضي المقدسة، ديمتري دلياني، ان منظمة لهافا اليهودية المتطرفة تطالب بطرد الفلسطينين المسيحين من فلسطين التاريخية، و ان هذه الدعوات أتت ضمن تظاهرة نظمتها المنظمة اليهودية احتجاجاً على فعاليات جمعية الشبان المسيحية في القدس الغربية للاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح عليه السلام.

و حمّل دلياني حكومة الاحتلال التي يرأسها بنيامين نتنياهو مسؤولية و تبعات هكذا دعوات عنصرية ارهابية لرعايتها المباشرة و غير المباشرة للفكر الصهيوني المتطرف، و توفيرها الغطاء القانوني لمنظمة ارهابية يهودية مثل منظمة لهافا التي ثبت تورط أعضائها في عدد من الجرائم الإرهابية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني.

وأضاف دلياني اننا كفلسطينين مسيحين لسنا ضيوفاً على احد في وطننا فلسطين لتتم المطالبة بطردنا منها، بل نحن ملح هذه الارض و جذورها و جزء لا يتجزأ من تاريخها و حضارتها وثقافتها و نضالها و نسيجها الاجتماعي الاسلامي – المسيحي الواحد، و ان هذه الارض هي ارض مولد المسيح و صلبه و قيامته، و مهد الديانة المسيحية و مُنطلقها الى العالم، و لن نسمح لمجموعة من الإرهابيين اليهود ان يؤثروا قيد أنملة على رباطنا و صمودنا و تمسكنا بارضنا في إطار النضال الوطني الفلسطيني.

و طالب دلياني المجتمع الدولي بالتدخل و الضغط على دولة الاحتلال لإخراج المنظمة اليهودية الإرهابية لهافا عن القانون، مؤكداً ان استمرار مثل هذه المنظمة الإرهابية اليهودية بممارسة نشاطاتها بحرية في دولة الاحتلال هو اكبر دليل على رضى حكومة نتنياهو عن سياقها الإرهابي الذي يستمد جذوره من نفس القاعدة الفكرية المُشكلة للائتلاف الحكومي الاسرائيلي. 

https://ssl.gstatic.com/ui/v1/icons/mail/images/cleardot.gif

 

Print Friendly, PDF & Email