اكتشاف كنيسة تاريخية في القدس المحتلة

أعلن السلطات الصهيونية عن اكتشاف آثار كنيسة بيزنطية يقدر عمرها بـ 1500 عام، خلال أعمال توسعة الطريق السريع الرئيسي الواصل بين القدس ومدينة “تل الربيع” المحتلة.

وتعود الكنيسة إلى عصر الحكم البيزنطي لفلسطين، في الفترة من 324 إلى 638 بعد الميلاد.

وقالت ما تسمى بسلطة الآثار في الكيان الصهيوني في بيان لها “إن الكنيسة كانت جزءاً من محطة قديمة يرتادها المسافرون بين القدس والسهل الساحلي، بما في ذلك الموانئ القديمة مثل يافا”.

وتم اكتشاف الموقع قرب القدس عند مدخل بلدة أبو غوش على الطريق السريع رقم 1.

ويبلغ طول الكنيسة 16 متراً وتضم مصلى بطول 6.5 متراً وعرض 3.5 متراً وتحتوي على أرضية من الفسيفساء الأبيض

 

Print Friendly, PDF & Email