عضو كنيست باسل غطاس يطلق مبادرة ‘اكتب للأسرى’

أطلق العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي باسل غطاس  مبادرة ‘اكتب للأسرى’ والتي تهدف الى تعميق التواصل مع أسرى الحرية والاسهام في كسر العزل عنهم.

وقال غطاس في بيان صحفي: إن اسرائيل تتعامل مع الأسرى الفلسطينيين بإهمال ممنهج، لا بل يمكن القول انه تعذيب بكل ما تحمل الكلمة من معنى، ويتمثل ذلك خصوصًا بالعزل الانفرادي، وفي منع الاسرى من تلقي العلاج اللازم للأمراض والاصابات الجسدية، وفي منعهم من أبسط حقوقهم الانسانية والسياسية.

وتابع: إن الاسرى الفلسطينيين هم قلب القضية النابض، وهم يدفعون حريّتهم ثمنا لحريّة شعبنا، ومن هنا نرى أن متابعة قضيّتهم والتواصل معهم وتأمين متطلباتهم والسعي من أجل حريّتهم هو واجب وطني يقع في سلّم اولويات نضالنا.

ووفق البيان، فقد أطلق هذا النائب صفحة خاصة على شبكة التواصل الاجتماعي ‘فيس بوك’ تحت عنوان ‘اكتب للأسرى’ حيث ستكون هذه الصفحة بمثابة بريد تواصل مع الاسرى، يركّز غطاس من خلالها على إبراز زياراته المتواصلة للأسرى الفلسطينيين، ليطلع الجمهور على احوالهم وينقل صوتهم من خلالها، بالإضافة إلى أن هذه الصفحة ستكون منصّة للجمهور ايضًا، حيث انّها ستكون مساحة لنقل رسائل وصوت من يود اليهم.

وتابع غطاس: ‘سنقوم قبيل كل زيارة بنشر اسم وصورة وتفاصيل الاسير/ة التي سنقوم بزيارته أو زيارتها لكي يتسنى لمن يود أن يكتب في التعليقات رسائل للأسرى لكي تنقل لهم مباشرةً.

 

Print Friendly, PDF & Email