الرئيس محمود عباس يوجه رسالته السنوية للتهنئة بعيد الفصح

وجه الرئيس محمود عباس  رسالته السنوية للتهنئة بعيد الفصح وهذا نصها:

“غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث جزيل الاحترام

بطريرك القدس وسائر الاراضي المقدسة

الآباء الأجلاء كهنة كاتدرائية مار يعقوب الأرثوذكسية  

الأخوة مجلس وكلاء الكاتدرائية

أبناء الطائفة العربية الأرثوذكسية

 

تحية القدس وبعد،

 

نحتفل بعيد الفصح المجبد هذه السنة، وكلنا أمل أن يتحرر شعبنا من قيود الإحتلال وتشرق شمس الحرية فوق كنيسة القيامة  والمسجد الاقصى لننعم بالكرامة والأمن والطمأنينة بعد إحتلال طال أمده فوق أجسادنا.

نقدر صمودكم وثباتكم في قدسنا الحبيبة غير آبهين بحواجز وانتهاكات الإحتلال، راكعين وخاشعين لكلمة الله عز وجل، آملين بمستقبل أفضل ونحن نعيش الربع الساعة الأخيرة تحت نير الإحتلال.

وبهذه المناسبة العطرة نبارك الجهود الخيرة لرأب الصدع داخل الكنيسة والوصول من خلال الحوار البناء الى شاطيء الأمان، لكي تبقى كنيسة القدس وأبناؤها شامخة وعصية عن كل المحاولات التي تستهدف الوجود الفلسطيني عامة والمسيحي خاصة.

اننا في هذه الايام نعيش ظروفا صعبة يزداد فيها التطاول على حقوقنا وعلى وجودنا في هذه البلاد لكن ذلك لن يفت من عزيمتنا وسنتمسك  بهذه الارض لنعزز صمودنا ولن نتركها لمن يعيث بها فسادا فمن هنا بدأنا وهنا سنبقى مسلمين ومسيحيين رغم كل التحديات.

ونحن اذ نعود ونشير الى ما قلناه ورددناه دائما عن التزامنا بمبادىء المساواة الشاملة وبالمواطنة الكاملة بين جميع ابناء شعبنا  فاننا نؤكد رفضنا لكل مظاهر التطرف الديني والمذهبي وندعو الى الحوار بين الاديان والى اعلاء قيم المحبة والتسامح ولهذا فقد قمنا بتشكيل اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين وقمنا ايضا باصدار مرسوم اعفاء الاوقاف والممتلكات الكنسية من الضرائب .

وفي هذه المناسبة اود ان اشير الى إعلان قداسة البابا فرانسيس  عن الأختين الراهبتين الفلسطينيتين الأم ماري غطاس والأم مريم بواردي كقديستين فهو دليل ساطع على أن فلسطين مشتل قداسة، وأن درب الآلام هو جزء من طريقنا نحو التحرير.

اتمنى ان نحتفل بالاعياد القادمة معا بعد ان نسقط جميع الحواجز والجدران. وكل عام وأنتم بخير.”

                                                                                                                                                                                                                                                                                   

                                                                                                                                                                                                                                          محمود عباس

                                                                                                                                                                                                                                                           رئيس دولة فلسطين

    رام الله-11-4-2015                                                                                                                                                                                                                       رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير  

 

Print Friendly, PDF & Email