مسيحيو نابلس يطالبون بعطلة رسمية في عيد الفصح

مناسبة عيد الفصح، عبر بعض مسيحيي نابلس عن استيائهم من عدم إقرار عطلة رسمية، خاصة في جامعة النجاح الوطنية، التي تضم عدداً من الطلبة المسيحيين، اللذين انشغلوا بالدوام والامتحانات في عيدهم.

عبر عدد من مسيحيي نابلس عن استيائهم من عدم إقرار عطلة رسمية بمناسبة عيد الفصح للكنائس الغربية لعام 2015. وأظهر الأب جوني أبو خليل، راعي كنيسة القديس يوستينوس في رفيديا، عدم رضاه عن عدم تعطيل الجامعات أحد الفصح قائلاً: “في أحد الشعانين الذي صادف 05-04-2015، ذهبنا للقدس ولم يرافقنا أي من شبابنا بسبب انشغالهم بالدوام الجامعي”.

وذكر أبو خليل، أن مسؤول الشؤون المسيحية حنا عميرة كان قد أرسل كتاباً بخصوص الموضوع منذ 14 يوماً لرئاسة الوزراء، التي أرسلت بدورها كتاباً لجميع الجامعات في الضفة الغربية. واستجابت الجامعة الأمريكية في جنين للكتاب وأعربت عن موافقتها عليه، أما جامعة النجاح، فلم يتم الحصول على أي رد حتى اللحظة.

“منذ ست سنوات وأنا أسعى للحصول على عطلة رسمية لعيد الفصح، إلا أن الأمر لم ينجح، فكل ما نطلبه هو عطلة رسمية ليوم واحد فقط، وهذا حق شرعي لنتمكن من الصلاة في هذا اليوم المقدس”، هذا ما قاله أبو خليل مضيفاً: “ونطالب أيضاً بمراعاة الطلبة بأن يتم تعيين موعد الامتحانات بعيداً عن الأيام ما بين تواريخ 09-04-2015 إلى 13-04-2015، بهدف تحقيق المساواة الكاملة بين المواطنين الفلسطينيين كافة بغض النظر عن العرق أو الدين أو اللون”.

وقال أحد الطلبة المسيحيين في جامعة النجاح: “وحياة الله إشي بسم البدن، إحنا كطائفة مسيحية موجودة في الجامعة ما في أي اعتبار لأعيادنا، لما يكون أسبوع الجمعة العظيمة من الأحد عيد الشعانين حتى الأحد عيد الفصح، وتكون هاي الفترة كلها امتحانات وتسليم مشاريع، وبتروح علينا الصلوات، مين المسؤول؟ أين حكومتنا التي لا تعلن أن يوم عيد الفصح هو عطلة رسمية؟”.

 

Print Friendly, PDF & Email