حريق متعمد ضد المدرسة اللاهوتية الأرثوذكسية في القدس

حصل هجوم متعمد على الإكليريكية اللاهوتية التابعة للبطريركية اليونانية الأرثوذكسية في القدس، وهي ليست بعيدة عن البلدة القديمة. الحريق دمر قاعة الندوة وبعض المرفقات. كتب المهاجمون المجهولون باللغة العبرية جمل تجدف ضد المسيح على الجدران.
وقد أدين الفعل على الفور، في بيان أرسل إلى وكالة فيدس – من قبل مجلس المؤسسات الدينية في الأراضي المقدسة.

الطريقة التي نفذ بها الهجوم والكتابات على الجدران تشير إلى أن الهجوم على المدرسة اليونانية الأرثوذكسية يمثل حلقة أخرى في سلسلة طويلة من التدنيس والترهيب التي ترتكبها مجموعات المستوطنين المتطرفة ضد الأديرة المسيحية والكنائس والمقابر بدءا من شباط 2012. ومنذ ذلك الحين، جماعات مسلحة متطرفة قريبة من حركة المستوطنين قامت أيضا بهجمات ضد المساجد التي يرتادها الفلسطينيين العرب. 

Print Friendly, PDF & Email