اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تطالب بوقف الاعتداءات على الاماكن الدينية

طالبت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين الديانات الروحية المسيحية ومنظمة التعاون الاسلامي والدول العربية والمجتمع الدولي بالتدخل الفوري لوقف اللاعتداءات المتكررة على الاماكن الدينية والمقدسات الاسلامية والمسيحية في المناطق الفلسطينية.

فبعد قيام عصابة “تدفيع الثمن” المتطرفة بحرق مسجد الهدى في قرية الجبعة-قضاء بيت لحم- فقد كررت فعلتها في القدس من خلال اضرام النيران في دير صهيون التابع لبطريركية الروم الارثوذكس جنوب المدينة.

وقد اتت النيران على بعض مرافق كلية اللاهوت التابعة للكنيسة وتسبب الحريق بأضرار مادية، اضافة الى خط شعارات مسيئة للسيد المسيح عليه السلام.

وأكد رئيس اللجنة الرئاسية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنا عميره بأن تكرار هذه الاعتداءات دون تقديم احد من مرتكبيها الى المحاكمة يضع علامات استفهام كبرى على الجهات التي تقف وراء هذه العصابة، ومحاولاتها اثارة اضراب ديني واشعال حرب دينية.

وأشار عميره الى انه بدون تدخل خارجي رسمي وشعبي وديني فعال فلن تتوقف هذه الاعتداءات لأنها تشكل الامتداد العنصري لشعار “الدولة اليهودية”.

 

Print Friendly, PDF & Email