اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تدين جريمة اغتيال الطيار الكساسبة

تعرب اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين عن بالغ حزنها وتأثرها لاستشهاد الطيار الاردني المرحوم معاذ صافي الكساسبة، على أيدي ثلة مجرمة تدعي الاسلام والدفاع عن الدين. ونحن في فلسطين قد شهدنا جريمة مماثلة عندما قامت ثلة متطرفة بحرق الشاب محمد ابو خضير في القدس. فالتطرف في كلا الحالتين واحد والادوات المستخدمة واحدة ايضا.

        واذ تندد اللجنة الرئاسية بهذه الجريمة البشعة ضد الانسانية والبعيدة كل البعد عن الاسلام فانها تقدم العزاء الصادق الى اسرة الطيار الشهيد والى الاسرة الاردنية ملكا وحكومة وشعبا، وكذلك فان اللجنة تدعو جميع المرجعيات الدينية الاسلامية وخاصة الازهر الشريف الى اتخاذ موقف حازم ضد الحركة التي ارتكبت هذه الجريمة وغيرها من الجرائم ضد الاقليات الدينية والعرقية في العراق وسوريا واعتبارها حركة تكفيرية وخارجه عن الدين.

Print Friendly, PDF & Email