جبرائيل نداف لايمثل المسيحية ولا المسيحيين في الأراضي المقدسة

تتابع اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شئون الكنائس في فلسطين بقلق مبالغ النشاطات السياسية الضارة التي يقوم بها جبرائيل نداف، وجولاته في أمريكا واوروبا وتصريحاته المعادية للشعب الفلسطيني وادعائاته حول القومية الآرامية للمسيحيين وغير ذلك من ادعاءات.

وعلى الرغم من تنصل بطريركية الروم الأرثوذكس في القدس من مواقفه وتصريحاتة وتجريده من مهامه الدينية، فإنه لا يزال يواصل نشاطاته بالتعاون والدعم الكاملين من الحكومة الاسرائيلية وبالتحديد رئيس وزرائها بنيامين نتانياهو.

اننا في اللجنة الرئاسية، نؤكد أن جبرائيل نداف لا يمثل المسيحيين ولا ينطق باسمهم. فإننا نشيد الى نشاطاته تستهدف اثارة الفتنة وعزل الفلسطينيين المسيحيين عن بيئتهم ومجتمعهم باعتبارهم مركب وطني أساسي من مركبات المجتمع الفلسطيني وجزء لا يتجزأ من شعبهم يتبنون طموحاته وأهدافه ويعانون من سياسة الاحتلال والاضطهاد والتمييز التي يدافع عنها الكاهن المذكور.

Print Friendly, PDF & Email