جامعة القدس تكتشف أحد أهم المواقع الاثرية في رام الله

كشف المعهد العالي للاثار في جامعة القدس عن أحد أهم المواقع الاثرية في مدينة رام الله ، وذلك ضمن مشروع التنقيبات الاثرية والصيانة والترميم الذي تشرف عليه  جامعة القدس بادارة أ.د. صلاح الهودلية   حيث تم اكتشاف الدلائل التي تؤكد ان اول  شهيد في المسيحية وهو القديس ستيفانيوس  دفن في هذا المكان وكنيسة من الفترة البيزنطية حتى الاموية وجزء من فيلا بيزنطية ودير بيزنطي وبقايا ابنية اموية ، بالاضافة الى ترميم ارضيات فسيفسائية .

وحضر الى خربة الطيرة والمعروفة ايضا بخربة غملا  والتي تقع  غرب مدينة رام الله رئيس جامعة القدس د.عماد ابو كشك ومحافظ محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام والاب الياس عواد والاب يعقوب خوري والاب عيسى مصلح وممثل البطيريرك المطران ميثوديوس  ، بالاضافة الى    القنصل اليوناني جيروجيوس زاكاريوكسي ورئيس بلدية رام الله موسى حديد وعبد الله عبد الله عضو المجلس الثوري لحركة فتح وأ.د صلاح الهودلية مدير المشروع  ود.ابراهيم ابو عمر مدير المعهد العالي للاثار والمهندس اسامه حمدان مدير مركز الفسيفساء في اريحا  وشخصيات اكاديمية وذوي اختصاص .

 

وقال  أ.د. صلاح الهودلية أن جامعة القدس وضعت كل امكانياتها العلمية والبشرية والمالية من أجل انجاح هذا المشروع الذي سيتواصل لخمس سنوات قادمة حتى يصل الموقع الى الجهوزية التامة من اجل ان يصبح الموقع جاهزا للسياح والحجاج .

واكد ايضا على أهمية هذا الموقع المتعددة والتي تكمن في التسلسل الحضاري  حيث تم الحصول على دلائل مختلفة تعود الى عصور مختلفة اقدمها اليوناني ثم الروماني ثم البيزنطي ومن ثم الاسلامي المبكر في الفترة الاموية ، حيث شهد هذا المكان استقرارا بشريا من منتصف القرن الرابع قبل الميلاد وحتى منتصف القرن الثامن الميلادي  .

واشار ايضا الى ان الاهمية الدينية لهذا الموقع تكمن في وجود نقش يشير الى ان انشاء الكنيسة جاء تخليدا لموطئ قدم المسيح عليه السلام وان المسيح وصل الى هذه المنطقة بعدما ضاع عن أمة 3 ايام في رحلتهم من الناصرة الى القدس ، والتي مكث في خربة الطيرة خلال هذه الايام ، بالاضافة الى ان اول شهيد عند المسحيين في فلسطين مدفون في نفس المكان وهو ستيفانيوس عام 35م.

 

 

Print Friendly, PDF & Email