قرارات اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في موضوعي الطائفة الارثوذكسية والمدرسة الوردية

رام الله – عقدت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس اجتماعا طارئا ناقشت خلاله الوضع السائد والاحتجاجات داخل الطائفة الارثوذكسية وكذلك الضجة المثارة حول المدرسة الوردية في القدس.

وقررت اللجنة الرئاسية في ختام اجتماعها من منطلق الحرص على الوحدة الداخلية والمصلحة العامة، توجيه الدعوة الى جميع الاطراف للحوار من اجل ايجاد الحلول المناسبة وذلك تحت اشراف اللجنة الرئاسية.

وحول المدرسة الوردية في بيت حنينا بالقدس قررت اللجنة التوصية لدى ادارة المدرسة بتعديل بعض العادات المتبعة في حفل التخرج السنوي للطالبات مع الحفاظ على القوانين المتبعة في المدرسة والتي تعتبرها صرحا تربويا ووطنيا يتوجب الحفاظ عليه داخل مدينة القدس.وستقوم اللجنة الرئاسية بمواصلة بذل جهودها في هذا الاتجاه.

Print Friendly, PDF & Email