خوري ” لا ننزل رايتنا، وستبقى خفاقة، رغم انف الاحتلال”

خوري " لا ننزل رايتنا، وستبقى خفاقة، رغم انف الاحتلال"

وجه معالي الوزير د. رمزي خوري، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، دعوة الى ابناء شعبنا الى الالتفاف حول مجموعة الكشاف الارثوذكسية البيتجالية، ضد القرار والتصرف والذي وصفه بالهمجي، لاقتحام جيش الاحتلال لمخيمهم الكشفي المقام على ارض المخرور التابعة لمدينة بيت جالا، مطالبة بانزال علم فلسطين، وازالة كرڤان متنقل يستخدم كمطبخ للمخيم، بحجة ان المخيم يزعج المستوطنين في المنطقة.

وقال خوري ” هذا اعتداء خطير، لا سيما وان المخيم والذي يشارك به قرابه ال ١٥٠ فردا بينهم العديد من الأطفال” واضاف “الاحتلال ينتهك كل المواثيق الدولية، ولا يكترث لها، وللاسف بات هذا واضحا وامام اعين العالم اجمع”
واختتم مشيدا بالدور الذي تقوم به جمعية الكشافة الفلسطينية ممثله برئيسها الفريق جبريل رجوب وكافة المجموعات الكشفية في خدمة القضية الفلسطينية وتاكيد الهوية الفلسطينية، مطالبا اياهم، وخاصة المجموعة الارثوذكسية البيتجالية بعدم الرضوخ الى اي اوامر صادرة عن حكومة الاحتلال، واضاف ” لا ننزل رايتنا، وستبقى خفاقة، رغم انف الاحتلال، اليوم فوق اراضينا في بيت جالا وغدا فوق مأذن وكنائس عاصمتنا الابدية القدس”