في اتصال هاتفي مع الوزير خوري : البطريرك مار اغناطيوس يثمن جهود اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في دعم الوجود المسيحي

في اتصال هاتفي مع الوزير خوري : البطريرك مار اغناطيوس يثمن جهود اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس في دعم الوجود المسيحي

هاتف غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان، بطريرك السريان الكاثوليك الانطاكي، معالي الوزير د. رمزي خوري، رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس مثمناً جهود اللجنة الرئاسية في تسهيل وتنسيق زيارته الى دولة فلسطين، التقى خلالها مع فخامة الرئيس محمود عباس، قائلا “نحن نشجع كل رؤساء الكنائس في العالم العربي والغربي لزيارة فلسطين ومقدساتنا فيها، لما لهذه الزيارات من تأثير مهم لدعم وتثبيت الوجود المسيحي في الارض المقدسة”.

هذا وقد وضع غبطته، اكليل من الزهور على ضريح الشهيد الراحل الرئيس ياسر عرفات، حيث رافقه الى جانب الوفد، الدكتور علي مهنا مستشار السيد الرئيس، وعضو اللجنة السيد موسى حديد رئيس بلدية رام الله، ومدير عام اللجنة السفيرة اميرة حنانيا. 

وقد شكر غبطته الوزير خوري على تنسيق اللجنة لزيارة السيد الرئيس، وحضور ممثلاً عن اللجنة السفير عيسى قسيسية في قداس تنصيب المطران مار يعقوب افرام نائبا بطريركيا على النيابة البطريركية في القدس والأراضي المقدسة والأردن، كما واثنى خلال الاتصال على الدور الذي تقوم به اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس، والدعم المستمر الذي تقوم به في خدمة الكنيسة والمسيحين في فلسطين، ودعا الوزير خوري، للقاء في دار البطريركيه في لبنان.

بدوره اعرب خوري، عن سعادته بهذا الاتصال وبهذه الزيارة الى فلسطين، كما واطمئن على مسير الزيارة، وأكد على استعداد اللجنة لبذل كل ما تستطيع في سبيل خدمة جميع الكنائس، مما يعمل على تعزيز وتثبيت الوجود المسيحي المتأصل في فلسطين.