الرئاسية العليا لشؤون الكنائس تستنكر الاعتداء على مفتي القدس

استنكر رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، معالي الوزير د. رمزي خوري، الاعتداء الاثم الذي تعرض له سماحة الشيخ محمد حسّين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، خلال القاءه خطبة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك.

وقال خوري، ان الشيخ محمد حسّين، شخصية وطنية نضالية مقدسية، وقامة دينية نعتز بها، ومشهود له بدفاعه عن القدس ومقدساتها، وقاد العديد من المعارك للدفاع عن الاقصى، مضيفا ” ان الشيخ حسّين نموذج للوحدة والتسامح، بين ابناء الشعب الفلسطيني”

وشدد خوري، على ضرورة التعامل بحذر مع كل ما يشعل روح الفتنة، داعيا الجميع الى العمل الوحدوي لحماية المقدسات المسيحية والاسلامية في القدس، وللوقوف امام المحتل يدا واحده لمنع تهجير اهالي الشيخ جراح.