استجابة لرسالة اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس “كنائس العالم تدعوا مجلس الامن للعمل على تحقيق السلام والعدالة للفلسطينين”

مع تصاعد وتيرة الهجمات الشرسة التي تقوم بها السلطات الاسرائيلية، ولا سيما التي تصاعدت في الاونة الاخيرة، في العاصمة المحتلة القدس، واعتداء قطعان المستوطنين على المصلين في المسجد الأقصى، والتعرض بالضرب لرجال دين مسيحيين في البلدة القديمة، اضافة الى استهداف سلطات الاحتلال لقطاع غزة، خاطبت اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، قادة الكنائس حول العالم بعدد من الرسائل، وضعتهم بها في صورة الوضع الحالي في الاراضي المقدسة، والانتهاكات المستمرة من قبل سلطات الاحتلال والمستوطنين للاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية.

وعلى ضوء هذا، خاطب عدد من قادة الكنائس في اوروبا وامريكا الشمالية مجلس الامن مطالبين بضرورة العمل على وقف كل هذه الانتهاكات التي تمس حرية العبادة، وتخالف كل الاعراف والمواثيق الدولية، وتطرق الخطاب، الى قضية العائلات المهددة بالتهجير القسري في حي الشيخ جراح، مشيرة الى ضرورة وقف كل توسع استيطاني على حساب الفلسطينين، وواصفا اياه بالغير شرعي.

وطالبت الكنائس مجلس الامن فيما يلي:

١- الالتزام بالعمل من اجل حل عادل ونهائي للصراع الاسرائيلي الفلسطيني.
٢- ضرورة احترام القوانين والمواثيق الدولية التي تكفل حرية العبادة للجميع دون استثناء في القدس وفِي كل المناطق.
٣- ضرورة انهاء الاحتلال، وبذل الجهود لسلامة الفلسطينين في منازلهم واراضيهم.
٤- وقف كل توسع استيطاني غير شرعي، ووقف كافة اشكال الاذلال ضد الفلسطينيين، وتقييد حريتهم في التنقل.
٥- وقف كل اشكال الاخلاء القسري للفلسطينين، وعدم منح منازلهم للمستوطنين وخاصة في القدس.
٦- وقف استهداف الفلسطينين، في كل الاراضي الفلسطينية، سواء في القدس المحتلة، والضفة الغربية وقطاع غزة، ووقف فوري لاطلاق النار.
٧- معالجة كافة الاسباب التي تهدد السلام في الاراضي المقدسة، ومنها الاحتلال، الاستيلاء على الاراضي.
٨- ضمان المساواة بين الجميع في كافة الحقوق واهمها حرية العبادة.

وفِي بيان صدر عن مجلس الكنائس العالمي، عبر خلاله عن آلمهم الشديد تجاه تدهور الأوضاع في الأراضي المقدسة، داعيا الجميع للصلاة من اجل احلال السلام في المنطقة.

كما ودعى قداسة البابا فرنسيس، رجال الدين من حول العالم وفِي كل الكنائس الكاثوليكية للصلاة من اجل السلام في الاراضي المقدسة، معربا عن سعادته بالوصول الى اتفاق يقضي بوقف اطلاق النار .