رئيس شؤون الكنائس يلتقي بحارس الاراضي المقدسة في عمّان

رئيس شؤون الكنائس يلتقي بحارس الاراضي المقدسة في عمّان

التقى رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، معالي الوزير د. رمزي خوري بحارس الأراضي المقدسة الأب فرانشيسكو باتون، وذلك في كلية تراسنطة في عمان.، ضمن زيارة كل منهما للاردن في وقت واحد.

وجرى بين الطرفين حديثٌ حول الأوضاع الحاليّة في الأراضي الفلسطينية، وخاصة في قطاع غزة، حيث أبدى كلٌ منهما الشعور بالألم لما يحدث وبخاصة لسقوط العديد من الضحايا من الأطفال والنساء والعائلات البريئة في القطاع، اضافة الى ما يحدث في الشيخ جراح ومحاولة التهجير القصري للسكان.
وشدّد خوري على التعاون البنّاء القائم بين اللجنة الرئاسية وحراسة الأراض المقدسة، وكذلك مع سائر رؤساء الكنائس في القدس الشريف، مؤكدا على أهميّة الحفاظ على الهوية العربيّة المسيحية في فلسطين المقدسة لأنها هويّة تاريخيّة تسير بانسجام كامل مع الهويّة العربية الإسلاميّة، والتي يُسطّر حولها في هذه الأيام التعاون من أجل الحفاظ على المقدسات وبخاصة ضمان حريّة الوصول إلى أماكن العبادة، وبخاصة إلى كنيسة القيامة والمسجد الأقصى. واشاد بجهود كل من حراسة الاراضي المقدسة والبطريركية اللاتينية وبطريركية الروم الارثوذكس وكافة الكنائس في بناء اسكانات للعائلات المقدسية ، معتبرا هذه المشاريع طرقا واساليب كريمة لدعم حياة المقدسيين.
وحضر اللقاء مدير كلية تراسنطة الأب رشيد مستريح، والمستشار في حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس، والرئيس الإقليمي للرهبان الفرنسيسكان في لبنان وسوريا والأردن (إقليم القديس بولس) الأب فراس لطفي، ومدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام الأب رفعت بدر، وشارك في جانب منه سعادة السفير مالك الطوال، من وزارة الخارجيّة الأردنيّة.