د.خوري يلتقي عدداً من المؤسسات بمحافظة بيت لحم

د.خوري يلتقي عدداً من المؤسسات بمحافظة بيت لحم

273

إلتقى معالي الوزير الدكتور رمزي خوري مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، اليوم، بعدد من الشخصيات ورؤساء مؤسسات بمحافظة بيت لحم ضمن زيارته للمحافظة.

حيث تعاقبت الإجتماعات بدءاً بمحافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد بمبنى المحافظة، حيث تناول اللقاء التباحث بالعديد من القضايا التي تتعلق بالمحافظة وخدمة المجتمع المدني للحفاظ على الوجود المسيحي بالمحافظة، وذلك لأهمية بيت لحم الدينية وميلاد السيد المسيح فيها وما تحمله من قدسية للمدينة أمام العالم كافة ورغبة اللجنة الرئاسية بدعم السياحة في المدينة.

كما أشار خوري في لقائه، لرغبة اللجنة بعمل مؤتمر إقليمي للتأكيد على أهمية الوجود المسيحي في فلسطين والهوية العربية المسيحية ومجابهة مطامع أهداف دولة الإحتلال الإسرائيلي بدحر وتهجير المسيحيين من الأراضي المقدسة وخاصة القدس. بالإضافة إلى التصدي للرويات التي تزعمها بعض الجهات وخاصة ما يعرف ب”المسيحية الصهيونية والإنجيلية المتصهينة” في الولايات المتحدة الأمريكية والتي تنكر الوجود المسيحي في فلسطين لتحقيق أهداف سياسية تخدم الإحتلال الإسرائيلي.

ومن ناحيةٍ أخرى، إلتقى معاليه برئيس بلدية بيت لحم السيد أنطون سلمان، مبدياً إستعداد اللجنة للتعاون مع بلدية بيت لحم لإنجاح مؤتمر المغتربين والذي يرعاه فخامة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، حيث ستستقبل محافظة بيت لحم عدداً من أبناءها المغتربين من أكثر من 20 دولة.

فيما يهدف المؤتمر لمناقشة أوضاع المغتربين الفلسطينيين وخلق سبل تواصل من أجل إرجاع المغتربين إلى وطنهم الأم ودعوتهم للإستثمار بأرضهم.

كما إلتقى معاليه برئيس بلدية بيت ساحور السيد جهاد خير، والذي أوضح لرئيس اللجنة عن المشاريع التي تقوم بها البلدية حالياً وتباحث الطرفان بالعديد من المواضيع التي تعنى بالمدينة وإمكانية عمل مشاريع تخدم أبناء البلدة وتساهم بتثبيتهم بأرضهم.

وعلى الصعيد ذاته، إلتقى معالي الوزير بسيادة المطران ثيوفيلكتوس، مطران الروم الأرثوذكس بكنيسة المهد. حيث أوضح خوري حرص اللجنة الرئاسية ودولة فلسطين على تطبيق الستاتيسكو وحمايته.

وفي نفس السياق، إلتقى كذلك براعي كنيسة دير مار شربل الأب يعقوب عيد، حيث تفقد أعمال الترميم التي خضعت لها الكنيسة المارونية، والتباحث في إمكانية عمل توسيعات للكنيسة.

وفي ختام جولته، إلتقى خوري بمجلس وكلاء الكنيسة الأرثوذكسية ببيت ساحور، حيث أعرب عن دور اللجنة الرئيسي بوقف الهجرة من خلال دعم الأفراد وتوفير إسكانات وتقديم فرص عمل.

فيما رحبت كافة المؤسسات باللجنة شاكرةً لها هذه الزيارة الداعمة لمسيرة المحافظة على الوجود المسيحي بفلسطين ومساعي اللجنة ومواقفها المعهودة للحفاظ على المقدسات الاسلامية والمسيحية ومجابهة الإنتهاكات والتحديات التي تنتهجها دولة الإحتلال لتهجير المسيحيين والسيطرة على ممتلكاتهم.

كما أبدت كافة مؤسسات المحافظة إستعدادها للتعاون والوحدة خلف سياسة دولة فلسطين وعلى رأسها سياسة فخامة السيد الرئيس التي تسعى لإبراز الحقيقة وفضح المطامع الإسرائيلية بتهويد مدينة القدس وتحريف الصراع السياسي إلى صراع ديني أمام دول العالم.

ورافق رئيس اللجنة بزياراته للمحافظة، مدير عام اللجنة السفيرة أميرة حنانيا ومدير مكتب اللجنة في بيت لحم باسم بدرا.

ومن الجدير ذكره، انه سيقوم معالي الوزير رئيس اللجنة باستكمال لقائاته غداً بالمحافظة.