خوري :الاعتداء على الأقصى والمصلين استهداف للمقدسات المسيحية في المدينة المقدسة

54

أكد رئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين معالي الوزير د. رمزي خوري، أن اعتداء واستهداف الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين للمسجد الأقصى المبارك والمصلين داخله، يعد جريمة نكراء واعتداء واستهدف للمقدسات المسيحية في نفس الوقت.

وقال خوري في تصريح له، مساء اليوم الأحد، إن الاحتلال الإسرائيلي والمتطرفين في حكومة نتنياهو من مستوطنين ووزراء، يسابقون الزمن لمحاولة فرض الحقائق وتقسيم المسجد الأقصى المبارك زمانيا ومكانيا، ويستخدمون القوة الارهابية في سبيل ذلك.

وشدد على التضامن المسيحي الثابت مع اخوتهم المسلمين في التصدي والمواجهة الصلبة لمحاولات الاحتلال الإسرائيلي تغيير الطابع العربي والاسلامي لمقدسات الشعب الفلسطيني الاسلامية والمسحية وافشال مخططات حكومة الارهاب المستوطنين لتهويد المدينة المقدس بأقصاها وقيامتها.

وقدر خوري، جهود رئيس دولة فلسطين محمود عباس في دفاعه المستميت عن حقوق شعبه وقضيته العادلة واصراره رغم كل الضغوط على التمسك بكامل حقوق شعبنا غير القابلة للتصرف، وموقف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الصلب والشجاع في الدفاع المبدئي والثابت عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس المحتلة.

و دعا الامتين العربية والاسلامية إلى المساندة الفعلية للقيادتين الفلسطينية والأردنية  في مواجهة مشاريع التهويد العنصرية في عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.