حنانيا تلتقي بوفد فرنسي من منظمة مسيحيي البحر الابيض المتوسط

حنانيا تلتقي بوفد فرنسي من منظمة مسيحيي البحر الابيض المتوسط

91
التقت اليوم، مدير عام اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شئون الكنائس في فلسطين السفيرة أميرة حنانيا، بوفد فرنسي من منظمة مسيحيي البحر المتوسط.
حيث تحدثت مدير عام اللجنة للوفد عن الوجود المسيحي التاريخي بفلسطين وخاصة في منطقة بيت لحم والقدس، وعمل اللجنة ودورها في تعزيز  الوجود المسيحي والتصدي للمساعي الإسرائيلية الهادفة الى تقليص الوجود المسيحي بفلسطين لتحويل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى صراع ديني أمام دول العالم، موضحة أن الصراع سياسي لا يمس بالعقائد، وأن الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه يحترمون الديانة اليهودية، بينما اسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال الاحلالي تنتهك الارض والبشر وكافة قوانين الشرعية الدولية وتجاهر بعنصريتها وتباهي بتحولها الى دولة ابرتهايد .
وأوضحت حنانيا أن اللجنة تعمل بمنظور ورؤية السيد الرئيس محمود عباس، وتهدف الى ترسيخ الوجود المسيحي ووقف الهجرة وحثهم على تمسكهم بأرضهم رغم كافة المعوقات وأساليب العزل التي تنتهجها حكومة الإحتلال لتقسيم الشعب الواحد جغرافيا وديموغرافيا.
وفي نهاية اللقاء، شكرت حنانيا الوفد على زيارته ورحبت بكافة سبل التعاون بين اللجنة الرئاسية والمنظمة في سبيل إيصال الصورة الواقعية والحقيقية لطبيعة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، مشددة في نهاية حديثها بأن دولة فلسطين كانت ومازالت تسعى الى السلام وتحقيق العدالة.