بطريركية الأرمن تشكر الرئيس على قراره بتشكيل لجنة رئاسية عليا جديدة لشؤون الكنائس المسيحية

365

تقدمت بطريركية الأرمن بالشكر لرئيس دولة فلسطين محمود عباس، لقراره الحكيم باختيار لجنة رئاسية عليا جديدة لشؤون الكنائس المسيحية، ممثلة بشخص رئيسها الدكتور رمزي خوري.

واكدت البطريركية في رسالة وجهها بطريرك الارمن الارثوذكس بالقدس نورهان مانوجيان، للسيد الرئيس محمود عباس، ثقتها وحرصها للتواصل والتعاون مع اعضاء هذه اللجنة حفاظا على الحقوق والمقدسات، آملة ان تكون لشخصياتهم ومرجعياتهم المؤسساتية، دور اساسي ووجوبي في رفعة وانجاح مكانة هذه اللجنة، لتقديم المساعدات الفعلية والجدية والدعم والحماية والمحافظة الحقيقية للكنائس والاوقاف والوجود المسيحي بالأرض المقدسة، لما لتاريخهم العريق وما لديهم من خبرة ومهنية للعمل بمساواة وبخط واحد ما بين الطوائف المسيحية الأساسية دون اي محاباة او تقصير.

وثمنت البطريركية، دور رئيس اللجنة الرئاسية السابقة حنا عميرة، واعضاء لجنتهم على جهودهم على الرغم من عدم إنهاء الكثير من الامور العالقة، آملة من خلال من اختارهم السيد الرئيس ليكونوا شركاء معها بشرف ونزاهة لتحمل مسؤولية حماية الحقوق الدينية والكنسية والوقفية لتنفيذ واجباتهم الوطنية والرسمية.