اللجنة الرئاسية تشارك بإحتفال “ويلز والعالم”

228

شاركت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين ممثلة بمديرها العام السفيرة أميرة حنانيا في الاحتفال السنوي الذي يقيمه البرلمان بعنوان “ويلز والعالم” والذي جاء في الذكرى السنوية للقديس دايفيد شفيع ويلز حيث لبت دعوة الحزب المحافظ في البرلمان الويلزي – بريطانيا للمشاركة في عدد من الاجتماعات مع أعضاء البرلمان ورؤساء كنائس أهمها الإنجيلية ومجموعة حقوق الانسان في البرلمان بالاضافة الى مؤسسات تنموية واجتماعية.

باول ديفيس رئيس حزب المحافظين في البرلمان

وخلال الزيارة أطلعت حنانيا الشخصيات السياسية والدينية التي التقتها على وضع المسيحيين في فلسطين والخطر الذي يهدد الوجود المسيحي بسبب الهجرة المستمرة جراء الاحتلال الاسرائيلي والضغوطات التي يمارسها بشكل يومي على الفلسطينين بمختلف الانتماءات الدينية والسياسية.

إيدي لايل رئيس مؤسسة “open doors”

كما تحدثت حنانيا خلال لقاءها مع بعض المؤسسات التي تعمل بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية عن الوضع الاقتصادي السيء للعائلات المسيحية خصوصا العائلات التي تعمل في المجال الزراعي والمشاريع الصغيرة خاصة النسوية والقطاع السياحي.

وعلى الصعيد السياسي، اوضحت ان اسرائيل خرقت كافة المواثيق والمعاهدات الدولية من خلال سيطرتها على أراضي وموارد دولة فلسطين وبناء المستوطنات الغير شرعية وجدار الفصل العنصري والتي استولت على عدد من الاراضي التي تعود ملكيتها الى عائلات فلسطينية مسيحية.

تأتي هذه الزيارة ضمن العديد من الزيارات التي تقوم بها اللجنة على الصعيد الدولي إيماناً منها بأهمية المجتمع الدولي وخاصة المجتمع المسيحي العالمي ودوره بتحقيق العدالة التي تسعى لها دولة فلسطين من خلال التأثير على القرارت السياسية الخارجية للحكومات  وانعكاسها على القضية الفلسطينية.

دارين ميلر عضو حزب المحافظين في البرلمان
جيم ستيورت رئيس الإعلام والتواصل في اوكسفام
هيلين ماري جونز مسؤلة المجموعة المصغرة لحقوق الإنسان في البرلمان