خلال اجتماعه بالوفد الكنسي الفلسطيني الرئيس البرازيلي بالوكالة يؤكد احترام بلاده للقانون والشرعية الدولية

خلال اجتماعه بالوفد الكنسي الفلسطيني الرئيس البرازيلي بالوكالة يؤكد احترام بلاده للقانون والشرعية الدولية

90

اجتمع الوفد الكنسي الفلسطيني بالرئيس البرازيلي بالوكالة هاميلتون موراه في مقر القصر الرئاسي في برازيليا بلقاء رسمي امس الاثنين، حيث عبر الوفد عن قلق الكنائس والمسيحيين في الاراضي المقدسة من نية البرازيل نقل السفارة البرازيلية الى القدس حيث اعتبر الوفد ان هذه الخطوة لا تخدم تحقيق السلام في القدس، وستؤثر سلباً على الوجود المسيحي في فلسطين. 

وقد سلم السفير الفلسطيني ابراهيم الزبن في بداية اللقاء رسالة تعزية رسمية من السيد الرئيس محمود عباس بضحايا السد المؤسف متمنيا الشفاء للجرحى والعزاء لذوي الضحايا . 

كما اكد الرئيس بالوكالة موراه ان البرازيل ستبقى دولة تحترم الشرعية والقانون الدوليين، وقدم شكره لسيادة الرئيس على رسالة التعزية 

وقدم الوفد درعاً مصدفاً الى الرئيس البرازيلي بالوكالة موراه يحمل رسالة سلام القدس وضرورة بناء الجسور لتحقيقه فيها.

كما والتقى الوفد بالرئيس البرازيلي الاسبق فرناندو كولور ديميلو رئيس لجنة العلاقات الخارجية لمجلس الشيوخ البرازيلي والذي عبر عن تضامنه مع القضية الفلسطينية ووقوفه الى جانب حقهم في العدالة والسلام. 

فيما توجه الوفد ايضا الى ولاية ريو ديجنيرو للقاء كاردينال ريو اوراني جاو تيمبيستا، والذي عبر عن اهمية هذه الزيارة لوفد كنسي من الاراضي الفلسطينية الى البرازيل ، لفتح باب الحوار  وافاق التعاون بين الكنائس المتعددة لتحقيق السلام حيث قال بان زيارتكم قد لامست قلوب الشعب البرازيلي مبديا سعادته باصداء اللقاءات الإيجابية التي اجراها الوفد في ولايتي ساوباولو وبرازيليا.

واختتم الوفد جولته بلقاء مجموعة من قادة الكنائس الانجيلية في ريو ديجينيرو.