البطريرك الماروني يطالب الأمم المتحدة بابطال قرار الكنيست الاسرائيلي

347

طالب البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، الأمم المتحدة بابطال قرار الكنيست الاسرائيلي الأخير، والمتعلق بإعلان اسرائيل دولة قومية لليهود.

وقال في عظة ألقاها اليوم الأحد “ها هي بكل أسف إسرائيل التي احتلت أرض فلسطين تعلن نفسها ’دولة قومية، وطنًا للشعب اليهودي‘. فيما الغرب يروج لها دولة ديموقراطية”، مشيرًا إلى أن قرار الكنيست يعتبر أيضًا أن “القدس الكاملة والموحدة هي عاصمة إسرائيل”، وأن “اللغة العبرية هي اللغة الرسمية”.

وأكد البطريرك الماروني أن هذا القرار مرفوض وغير مقبول، لأنه يقصي الديانتين المسيحية والإسلامية، “كما يقصي شعبنا المسيحي بكل كنائسه الكاثوليكية والأرثوذكسية والبروتستانتية، ويقضي على القضية الفلسطينية ومسار السلام”.

وتابع: “إن لنا هناك أبرشيات ورعايا ومؤسسات وشعبًا، فلا يحق للشعب اليهودي، وللدول التي تدعم قراره، التمادي في الإعتداء والإقصاء. وإنا نوجه النداء الى منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن لإصدار قرار يبطل قرار الكنيست المشين والمنافي للديمقراطية والعولمة وتعايش الأمم والشعوب، ويعيد التأكيد على القرارات الدولية السابقة ذات الشأن”.