’الهيئة الإسلامية المسيحية‘ تثمن دور البابا فرنسيس بإهتمامه بقضية القدس

’الهيئة الإسلامية المسيحية‘ تثمن دور البابا فرنسيس بإهتمامه بقضية القدس

206

أشادت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، يوم الأحد، بالبيان الختامي الصادر عن حضور مؤتمر باري في ايطاليا.

جاء ذلك برئاسة قداسة البابا فرنسيس وحضور بطاركة ورؤساء الكنائس الشرقية أمام ذخائر مار نقولا شفيع الشرق، والذي إهتم بمدينة القدس المحتلة وما تعانيه.

وثمن الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى دور البابا فرنسيس واهتمامه بقضية القدس ونصرة كنائسها ومقدساتها.

وأشارت الهيئة إلى ما أعرب عنه البابا فرنسيس من قلق كبير حول الأوضاع في مدينة القدس، واصفاً إياها بمدينة لجميع الشعوب، مدينة فريدة، مقدسة للمسيحيين واليهود والمسلمين في العالم بأسره.

وأضاف أنه يحب الحفاظ على هوية هذه المدينة ودعوتها، بعيداً عن أي خلاف وتوتر، ويجب احترام الوضع القائم للمدينة المقدسة الذي حدده المجتمع الدولي وتطالب به بشكل متكرر الجماعة المسيحية في الأرض المقدسة. مؤكداً على الحل القائم على التفاوض بين الجانبين بدعم من المجتمع الدولي للوصول إلى سلام ثابت ودائم وضمان وجود دولتين لشعبين.