حريق متعمد داخل كنيسة جبل صهيون احتجاج على زيارة البابا

القدس – وكالات –  اندلع حريق متعمد في احدى اكبر الكنائس الكاثوليكية في مدينة القدس على جبل صهيون خلال زيارة البابا فرنسيس، وفق ما قال المتحدث باسم كنيسة نياحة العذراء (صياح الديك) الاخ نيقوديموس شنابل لوكالة فرانس برس.
واوضح الراهب ان “احدهم دخل الكنيسة ونزل الى القبو، واستولى على كتاب يستخدمه الحجاج، ثم حمله الى قاعة صغيرة قرب الاورغن، حيث اضرم النار فيه، ما ادى الى احتراق صلبان خشبية”.
واضاف الاخ نيقوديموس وهو راهب بنديكتي ان “الشرطة حضرت الى المكان، وابلغتنا ان الامر ليس حادثا”. وافاد مراسل فرانس برس في المكان ان الحريق طاول اثاثًا وصلبانا خشبية وتمكن الرهبان من اخماده.
وكان البابا احيا قبيل مغادرته القدس قداسا في علية صهيون المجاورة للكنيسة.

 وانهى راس الكنيسة الكاثوليكية مساء الاثنين زيارته الاولى للاراضي المقدسة، والتي استمرت ثلاثة ايام، واتخذت بعدا دينيا وسياسيا في الوقت نفسه.
Print Friendly, PDF & Email