ترحيب فلسطيني بالوفد الأردني وتحذير من الإجراءات الإسرائيلية في القدس

     القدس – أكد حنا عميره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين، بأن إنتهاء زيارة قداسة البابا لدولة فلسطين من الناحية الرسمية تأتي بعد إنتهاء زيارته للقدس الشرقية.

     وأكد أن مفتي المدينة المقدسة ورئيس ومدير وأعضاء مجلس الأوقاف الإسلامية وشخصيات مقدسية ذات صفة تمثيلية ستستقبل قداسته في القبة النحوية داخل المسجد الأقصى.

     ورحب عميره بالوفد الأردني رفيع المستوى الذي من المتوقع أن يرحب بقداسة البابا والبطريرك المسكوني وباقي البطاركة في مدينة القدس، كما أشاد بدور الأشقاء العرب ولا سيما بالدور الأردني في الدفاع عن الأقصى والأماكن المقدسة.

     وعبر عميره عن خشيته من أن تؤدي الإجراءات الأمنية الإسرائيلية المصاحبة لزيارة قداسة البابا فرنسيس والبطريرك المسكوني برثلماوس وباقي البطاركة الى مدينة القدس، إلى إقامة حاجز يحول دون إستقبالهم شعبياً من جمهور المقدسيين.

     وأشار عميره إلى أهمية الزيارة التي سيقوم بها قداسة البابا إلى المسجد الأقصى المبارك وما تحمله من معاني تجسد الأخاء والمحبة والحوار.

Print Friendly, PDF & Email