الرئيس: شعبنا سيستقبل البابا بكل ما يليق بمقامه السامي

رام الله – قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن شعبنا الفلسطيني سيستقبل البابا فرنسيس في بيت لحم والقدس، بكل ما يليق بمقامه السامي ورسالته من أجل المحبة والسلام.

وأضاف سيادته، اليوم الثلاثاء 20/05/2014، في كلمته الترحيبية بزيارة البابا، أن شعبنا لن ينسى بمسلميه ومسيحييه مواقف الفاتيكان منذ حلت النكبة عام 1948، من تأييد ودعم لحقوقه.

وفيما يلي نص كلمة سيادته:

الأخوات والإخوة

بمناسبة زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى بلادنا فلسطين، يسعدني أن أرحب بقداسته في الأراضي المقدسة، حيث سيكون شعبنا الفلسطيني في استقباله هنا في بيت لحم والقدس، بكل ما يليق بمقامه السامي ورسالته من أجل المحبة والسلام.

لن ينسى شعبنا بمسلميه ومسيحييه مواقف الفاتيكان منذ حلت النكبة عام 1948، من تأييد ودعم لحقوقه.

ونتطلع إلى اليوم الذي يحل فيه السلام في بلادنا وينتهي الاحتلال وتقوم دولتنا الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

فأهلاً وسهلاً بالضيف الكبير في بلادنا الأرض المقدسة مهد الرسالات والأديان وأرض المحبة والسلام.

Print Friendly, PDF & Email