استقبال بطريرك الروم وأسقف فنلندا في رام الله

رام الله – استقبل رئيس اللجنة الرئاسية  العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنا عميره وبحضور عضو اللجنة الرئاسية السفير عيسى قسيسيه غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث، بطريرك القدس وسائر الاراضي المقدسة والاردن وأسقف فنلندا الاول للروم الارثوذكس نيافة المطران ليو ماكونين والوفد المرافق لهما.

وقد رحب حنا عميره بالوفد الكنسي الكبير، وتحدث للحضور عن الوضع السياسي الحالي وازمة المفاوضات بسبب المواقف والإجراءات الاسرائيلية الاحادية وخاصة فيما يتعلق بالاستيطان وعملية الاسرله في القدس.

هذا وتركز النقاش على الوجود المسيحي في الاراضي المقدسة والتحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني، بما فيها الحصار، وهدم المنازل.وسحب الهويات ومنع طلبات لم الشمل وغيرها من الاجراءات الاحتلالية.

وأكد اسقف فنلندا على اهمية دعم الشعب الفلسطيني وأعرب عن أمله في نجاح عملية السلام وعبر عن سروره للدور الكبير الذي تقوم به بطريركية الروم الارثوذكس في الاراضي المقدسة من خلال دعم اقامة المدارس ومشاريع الاسكان.

وبدوره عبر غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث عن تقديره الكبير لسيادة الرئيس ابو مازن والحكومة الفلسطينية لدورهما في دعم الكنائس ورعايتهما المميزه لتثبيت الوجود المسيحي في فلسطين.

واتفق الحضور على العمل المشترك الحيوي لإنقاذ الوجود الوطني المسيحي في القدس واستثمار زيارة قداسة البابا فرنسيس والبطريرك المسكوني بارثيلميوس لما لها من دلالات نحو العمل المشترك من اجل العدل والسلام في الارض المقدسة وانهاء الاحتلال الاسرائيلي.

Print Friendly, PDF & Email