الطوائف المسيحية تحتفل بأحد الشعانين

بيت لحم – وكالات – تحتفل الطوائف المسيحية اليوم الاحد بعيد “احد الشعانين” وهو عيد دخول السيد المسيح إلى القدس حيث استقبله الشعب أحسن استقبال فارشا ثيابه وأغصان الأشجار.

وإعلانا ببدء احتفالات أسبوع الآلام تقيم الطوائف المسيحية التي تسير حسب التقويمين الشرقي والغربي في فلسطين، القداديس والصلوات في مختلف الكنائس، يتخللها تبريك سعف النخيل والدورات التقليدية في باحات الكنائس.

ويشار إلى أن أغصان النخيل أو السعف في “احد الشعانين” ترمز إلى النصر أي أنهم استقبلوا المسيح كمنتصر في الحرب وكلمة شعانين مأخوذة من كلمة “هوشعنا” أي خلصنا.

ويعد أحد الشعانين الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح أو القيامة ويسمى الأسبوع الذي يبدأ به بأسبوع الشعانين أو أسبوع الآلام.

ويرتكز الاحتفال على إعطاء الأطفال والفتية الصغار أغصان الزيتون والنخيل ثم يقومون بالدوران حول الكنيسة حاملين الأغصان، مرددين تراتيل دينية خاصة بالمناسبة.

Print Friendly, PDF & Email