عميرة يطلع وفداً من قادة كنائس أمريكية على الأوضاع في فلسطين

أطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين حنا عميرة، وعضو اللجنة الرئاسية وسفير دولة فلسطين في حاضرة الفاتيكان عيسى قسيسية، والمحاضرة الدكتورة فارسين أغابكيان، يوم الأربعاء في مقر منظمة التحرير برام الله، وفداً أمريكياً من 9 قادة كنائس أمريكية.

حيث تحدث عميرة عن توسع الإستيطان بشكل كبير وممنهج على حساب الأراضي الفلسطينية، بغرض فرض السيطرة وتقييد المناطق الفلسطينية ومن ثم إنهائها، متتبعاً تزايد الوحدات الإستيطانية عبر التاريخ منذ بداية الإحتلال ولغاية الآن حيث وصل عدد هذه الوحدات الى ما يقارب المليون، ومرجعاً السبب لتجاهل الدول وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية لقضية الإستيطان الإسرائيلي في فلسطين.

كما تطرق في حديثه عن مماطلة تطبيق إسرائيل وتجاهلها لكافة القرارات والمواثيق بما فيها الستاتسكو، موضحاً أن هذه المماطلات هي ما تقف عائقاً أمام حل الدولتين وإحلال السلام في الشرق الأوسط.

في حين أوضح السفير قسيسية أن ذرائع سلطات الإحتلال بما يخص جدار الفصل العنصري بحجة حماية إسرائيل لحدودها، هي ذرائع وهمية يختلقها الإحتلال لتشريع الجدار، وموضحاً أن غايات الجدار الحقيقية هي السيطرة على كافة الموارد الطبيعية والأماكن الأثرية والسياحية وغيرها، واضعاً للوفد قضية الكريمزان كمثال على أعمال حكومة الإحتلال للإستيلاء على الأراضي.

بينما أطلعت الدكتورة فارسين الوفد على تاريخ فلسطين والتحديات التي يواجهها الشعب الفلسطيني من خلال عرض رقمي، تحدثت خلاله عن تقسيم فلسطين الى مناطق (أ،ب،ج)، وتوسع المستوطنات المتزايد وفصل غزة عن الضفة وجدار الفصل العنصري الذي يسيطر على كافة الموارد الطبيعية، كما تطرقت لبعض الصعوبات التي تواجه المواطن الفلسطيني كالحواجز على الطرق بقولها “لا يمكن للمواطن الفلسطيني أن يقود مركبته لمسافة تزيد عن 10 كم دون أن يستوقفك حاجز”.

Print Friendly, PDF & Email