مدير عام الأوقاف وعدد من المسؤولين يستقبلون رئيس أساقفة الكنيسة الانجليكانية في العالم

استقبل عطوفة الشيخ عزام الخطيب مدير عام دائرة الأوقاف الاسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك بحضور مدير السياحة والاثار الدكتور يوسف النتشة ومدير المسجد الأقصى المبارك فضيلة الشيخ عمر الكسواني في مكتبه اليوم رئيس أساقفة الكنيسة الانجليكانية في العالم الأسقف جيستين ويلبي، ورئيس اساقفة الكنيسة الانجليكانية في القدس المطران سهيل دواني، والقنصل البريطاني العام الدكتور الستر مكفيل، وعدد من الشخصيات الدينية والسياسية البريطانية.
ورحب الشيخ الخطيب بالوفد مشيداً بأهمية هذه الزيار ومثمنا دور وتأثير الأسقف العظيم في بريطانيا وعلى مستوى العالم، والسياسة العقلانية وسعة الأفق والإدراك التي يتمتع بها اتجاه ما يجري في هذا العالم.
 وقدم للأسقف شرحاً حول وصاية ورعاية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس، واهتمام واطلاع جلالته اليومي والمباشر على الأوضاع داخل مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك والكنائس المسيحية وما تتعرض له من انتهاكات اسرائيلية.
 ودعا الوفد لضرورة الضغط على الحكومة البريطانية لتعديل موقفها السلبي في اليونيسكو ضد حق الشعب الفلسطيني في القدس والمقدسات، والالتزام بالحفاظ على الوضع التاريخ القائم في مدينة القدس التي كان لها الدور الكبير في وضعه.
 كما دعا الشيخ الخطيب إلى ضرورة أخذ الدين والشرع الاسلامي وسماحة الدين الاسلامي من أهل الدين والمرجعيات الدينية الحقيقية والمعتمدة على مستوى العالم، وليس من المجموعات الدينية المزيفة التي تنصب نفسها على الدين وتتصرف بأرواح ودماء الناس بغير حق، مؤكداً على احترامه لجميع الأديان بما فيها الديانة اليهودية مع نبذه وعدم احترامه للتطرف الديني القائم على انقاص وسرقة الحقوق والاعتداء على مقدسات الآخرين وخاصة المسجد الأقصى المبارك بمساحته الحالية البالغة 144 دونم.
 وأكد الشيخ الخطيب على ضرورة حفظ كرامة الإنسان بغض النظر عن دينيه أو عرقه أو جنسه هذه الكرامة التي دعا اليها الدين الاسلامي وجميع الأديان الأخرى، ووقف الحروب وسفك الدماء الذي عانينا ولا زلنا نعاني منها نحن الفلسطينيين نتيجة الاحتلال، وحفظ حقوق الجميع بما فيها الحل العادل للقضية الفلسطينية واعادة الحقوق إلى أصحابها، وأن يعم هذه المنطقة التي تهم جميع العالم الأمن والسلام.
من جهته شكر رئيس اساقفة الكنيسة الانجليكانية  الأسقف جيستين ويلبي الشيخ الخطيب على استقباله، معبرا عن سعادته وتشريفه بزيارة هذا الموقع الديني العظيم، ومثمنا العمل والجهد الكبير التي تقوم به دائرة الأوقاف الاسلامية وعلى رأسها عطوفة الشيخ عزام الخطيب في القدس والمسجد الأقصى المبارك نيابة عن كل العالم، مؤكدا على ما أورده الشيخ في كلمته حول الحفاظ على الإنسان وكرامة الإنسان، خاصة في ظل الظروف الحالية التي يعاني منها العديد من البشر وخاصة اللاجئين نتيجة الحروب والأعمال اللاإنسانية، وما يتبعها من تصرفات ومواقف خطيرة تهدد القيمة الإنسانية لمن يقبعون تحت هذه الحروب.
 وأكد على الدور الكبير الذي من الممكن أن يلعبه رجال الدين في نشر ثقافة المحبة والتسامح وتقبل الآخر المختلف بين الجميع بما فيهم أصحاب القوة والنفوذ الذين لهم التأثير الأكبر للتخفيف من هذه الحروب في العالم.
كما رافق الشيخ الخطيب الوفد في جولة  لقبة الصخرة المشرفة والجامع القبلي استمعوا خلالها لشرح مفصل من الدكتور يوسف النتشة مدير السياحة والآثار حول أهم المعالم التاريخية الاسلامية داخل المسجد الأقصى المبارك.

Print Friendly, PDF & Email