وقفة تضامنية في بيت لحم مع شهداء الاعتداءات الإرهابية في مصر

شارك مواطنون في بيت لحم، مساء يوم الاثنين، بوقفة تضامنية مع شهداء الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت كنيستين في جمهورية مصر العربية.

واحتشد المشاركون في الوقفة، التي دعت إليها القوى الوطنية وفعاليات بيت لحم ومؤسساتها الوطنية الإسلامية والمسيحية، أمام كنيسة المهد، تقدمهم عضو اللجنة الرئاسية ومستشار سيادة الرئيس زياد البندك، وممثل عن سفارة مصر لدى فلسطين، ومستشار حراسة الأراضي المقدسة الأب إبراهيم فلتس، ورئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، وعدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين.

ورفع المشاركون يافطات كتب عليها عبارات التنديد والاستنكار لما حدث في مصر، منها “لا لقتل الأبرياء باسم الدين”. وأعربوا عن استنكارهم الشديد لارتكاب مثل هذه الجرائم ضد أبرياء عزل يؤدون شعائرهم الدينية، مطالبين بتعزيز وحدة الشعوب العربية في مواجهة الإرهاب الذي يسعى إلى ضرب النسيج الاجتماعي والوحدوي، كما أضاءوا الشموع تعبيرًا عن التضامن والوحدة ونبذ الإرهاب.

Print Friendly, PDF & Email