المجلس المختلط للروم الارثوذكس يعقد جلسته الاولى في عمان

عقد في العاصمة الاردنية عمان في الــــ 15 من شهر كانون اول الجاري الاجتماع الاول للمجلس المختلط التأسيسي للروم الارثوذكس بدعوة من غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث بطريرك الروم الارثوذكس وبحضور سمو الامير غازي بن محمد كبير مستشاري جلالة الملك عبد الله الثاني للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي لجلالته ، والسيد حنا عمره عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين.

وقد ترأس الاجتماع غبطة البطريرك ثيوفيلوس الثالث وحضره اعضاء المجلس وهم من فلسطين السادة نبيل مشحور وشكري العابودي والياس اسعيد وموسى جرجوعي ومن الاردن السادة داود حنانيا واسامة مدينات وفارس تادرس ورودولف سويس وحضر عن الجانب الاكليركي نيافة المطارنة اريسترخوس سكرتير البطريركية والمطران فيندكتوس مطران عمان والارشمندريت خريستوفرس (حنا عطا الله) رئيس دير دبين في جرش وبهذا اكتمل نصاب الجلسة واخذ طابعا رسميا.

 وفي بداية الاجتماع عبر البطريرك عن سعادته لانعقاد هذه الجلسة وأكد على اهمية هذا الحدث للبطريركية ولعموم ابناء الرعية لان الجميع جسد واحد وفريق واحد. واعرب البطريرك عن امله ان يكون عقد هذا الاجتماع بداية ناجحة لمشاركة حيوية فاعلة بين البطريركية ورعاياها وكذلك اكد على اهمية المحافظة على الوجود المسيحي في الاردن وفلسطين وباقي دول الاقليم.

وبدوره عبر الامير غازي عن سعادة جلالة الملك باجتماع المجلس، وتعهد بدعم جميع قراراته مؤكدا ان الكنيسة هي مؤسسة اساسية وهي كنيسة وطنية.وأشار الامير الى رغبة المملكة  الاردنية الهاشمية في ايجاد نهضة في الحوار بين المسيحيين انفسهم وكذلك بين المسيحيين والمسلمين.واشار ايضا الى ضرورة التكاتف والتعاضد في مواجهة التيارات المتطرفة التي تحاول الاساءة للنسيج الاجتماعي وللعيش المشترك.

ثم تحدث السيد حنا عميره مؤكدا مباركة الاخ الرئيس محمود عباس لعقد اجتماع المجلس المختلط الذي يعقد لاول مرة بهذا الحضور والذي شكل مطلبا اساسيا لطائفة الروم الارثوذكس منذ عشرات السنين.وطلب خلال كلمته ان يعمل المجلس المختلط التأسيسي الذي تشكل وفقا للقانون الاردني رقم 27 لعام 1958 على اجراء الانتخابات للمجلس المختلط الدائم خلال فترة زمنية محددة  لا تتجاوز العام، وكذلك على ايجاد صيغة ملائمة لمشاركة غزة وعرب الداخل في المجلس.

بعد ذلك تحدث كل من د.داود حنانيا والمحامي نبيل مشحور ود.اسامة مدينات والسيد رودولف سويس والارشمندريت خريستوفرس ود.الياس اسعيد والمحامي شكري العابودي الذين اكدوا جميعا على اهمية هذا الاجتماع وعلى ضرورة وضع آليات لاجراء الانتخابات لجميع المجالس الملية في الاردن وفلسطي(وعددها 10 في فلسطين و8 في الاردن) وانتخاب المجلس المختلط بصورته القانونية كما نص على ذلك القانون الاردني رقم 27 لعام 1958 ، كما تحدثوا جميعا عن ضرورة تعزيز الوجود المسيحي ووقف نزيف الهجرة اضافة الى عدة مواضيع اخرى تتعلق بأوضاع الكنيسة الارثوذكسية.

وجرى التأكيد في نهاية هذا الاجتماع الهام على ضرورة عقد الاجتماع القادم للمجلس المختلط بعد اعياد الميلاد وراس السنة وعلى ان تكون اجتماعاته دورية وكذلك جرى الاتفاق على توزيع نص القانون حول المجلس المختلط على اعضاء المجلس وعلى ضرورة البدء بتنفيذ الخطوات اللازمة لاجراء الانتخابات للمجلس المختلط وفقا للقانون.

Print Friendly, PDF & Email