خوري ينعى القائد والمناضل الكبير حكم بلعاوي

تنعى اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، ممثلة برئيسها معالي الوزير د. رمزي خوري، القائد والمناضل الكبير الراحل حكم بلعاوي، عضو اللجنة المركزية الاسبق لحركة فتح.
وأشار خوري إلى الدور الذي شغله الراحل بلعاوي في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني، ونضاله من أجل حريته واستقلاله.

وتقدم خوري بأحر التعازي بإسم اللجنة وكافة أعضائها لعائلة الفقيد ولابناء شعبنا، سائلاين، المولى القدير ، أن يتغمد الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

ولد بلعاوي في قرية بلعا بمحافظة طولكرم شمال غرب الضفة، وانضم الى صفوف حركة “فتح” والحركة الوطنية منذ البدايات.

أنهى خدمته في ليبيا كنائب لممثل منظمة التحرير الفلسطينية لينتقل إلى تونس ممثلا للمنظمة فيها في نفس الوقت الذي انتقلت فيه قيادة المنظمة إلى العاصمة التونسية بعد خروجها من لبنان.

وفي عام 1989 انتخب بلعاوي عضوا في اللجنة المركزية لحركة “فتح” بعد عضويته في المجلس الثوري لعدة سنوات.

وبعد عودته إلى أرض الوطن عام 1994، انضم إلى عضوية أمانة مجلس الأمن القومي برئاسة الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وكان الراحل سكرتيرًا لمجلس الأمن القومي الفلسطيني بين عامي 1994 و1996، وانتخب عضوا في المجلس التشريعي عن محافظة طولكرم عام 1996، وشغل منصب الأمين العام لمجلس الوزراء برتبة وزير في الفترة ما بين 30/4-7/10/2003، ووزيرا للداخلية في الفترة ما بين 12/11/2003 وحتى 24/2/2005، 2003، وتقلد العديد من المناصب القيادية.

وقلد السيد الرئيس محمود عباس، المناضل بلعاوي، وسام النجمة الكبرى لوسام القدس، تقديراً لدوره النضالي المتميز، وتثميناً لمسيرته الوطنية المخلصة من أجل الدفاع عن حقوق شعبه وقضيته العادلة.

Print Friendly, PDF & Email