اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين تهنئ الشعب الفلسطيني وسيادة الرئيس محمود عباس والأمتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف

اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في فلسطين تهنئ الشعب الفلسطيني وسيادة الرئيس محمود عباس والأمتين العربية والإسلامية بذكرى المولد النبوي الشريف

تقدمت اللجنة الرئاسية العليا لشؤون الكنائس في دولة فلسطين للشعب الفلسطيني ولسيادة الرئيس محمود عباس وللأمتين العربية والإسلامية بأحر التهاني بذكرى المولد النبوي الشريف .
وبهذه المناسبة المباركة، يؤكد د. رمزي خوري رئيس اللجنة الرئاسية ومدير عام الصندوق القومي الفلسطيني إدانته الشديدة للإساءة من أي جهة كانت إلى النبي الكريم محمد عليه السلام ، أو المساس بالرموز الدينية والمقدسات. فلا يمكن التذرع بحرية التعبير للإساءة للأديان والرسل والمقدسات .
وتتضرع اللجنة لله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الكريمة وقد تحققت أهداف شعبنا في الحرية والعودة وتقرير المصير على أرض وطننا فلسطين ، وان ينعم على أسرانا البواسل بالحرية، وعلى شعبنا الفلسطيني وشعوب الأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء بالحرية والأمن والسلام والازدهار
وبهذه المناسبة الكريمة تؤكد اللجنة على وحدة الصف الفلسطيني المسيحي والإسلامي في مواجهة سياسات التهويد والأسرلة في عاصمتنا الأبدية القدس ، وتدين بشدة الاعتداءات والانتهاكات المتكررة للمستوطنين الصهاينة تحت حماية جيش الاحتلال للمقدسات المسيحية والاسلامية عموما وللمسجد الأقصى المبارك وساحة الحرم الشريف خصوصا.

Print Friendly, PDF & Email