اللجنة الرئاسية تنعى الأب سليمان سمندر

اللجنة الرئاسية تنعى الأب سليمان سمندر

تنعى اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس في فلسطين، ممثلة برئيسها معالي الوزير د. رمزي خوري، الأب سليمان سمندر، وتتقدم اللجنة من سيادة المطران بيير باتيستا بيتسابيلا المدبر الرسولي للبطريركية اللاتينية، ومن ال سمندر وكافة أبناء الرعية، بأصدق مشاعر التعزية والمواساة.
يُشار إلى أن الأب الراحل من مواليد بلدة بيرزيت عام 1925. رسم كاهناً في 4 تموز 1948. وخدم في عدة مدن فلسطينية وأردنية.
عيّن عام 1969 أمين عام سرّ مؤسسة الكاريتاس في القدس. وفي 19 آذار 1971 أصبح قانونيًا للقبر المقدس. كان مواظبًا خلال سنوات تقاعده على إقامة قداس الأحد في بيت المسنين في أبوديس، بالقدس الشرقيّة، وشارك في مختلف الاحتفالات الدينيّة في الأرض المقدسة.
الراحة الأبديّة إعطه يا رب، والنور الدائم فليضىء له، فليسترح بسلام. آمين.

الرب أعطى والرب أخذ فليكن اسم الرب مباركا

Print Friendly, PDF & Email