أساقفة كنيسة النرويج يصدرون بياناً يعربون فيه عن قلقهم تجاه مخططات الضم الإسرائيلية

أساقفة كنيسة النرويج يصدرون بياناً يعربون فيه عن قلقهم تجاه مخططات الضم الإسرائيلية

أصدر أساقفة كنيسة النرويج خلال مؤتمر عقد بتاريخ 18/5/2020، بياناً أعربوا فيه عن قلقهم من المخططات الإسرائيلية بضم أجزاء من الضفة الغربية. موضحين بأن إسرائيل بهذا العمل ستقضي على فرص السلام والعدالة للجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار الأساقفة بأن توجه إسرائيل بحل الدولة الواحدة سيكون له عواقب سلبية خطيرة على المجتمعين الفلسطيني والإسرائيلي، بسبب ما ستخلقه هذه المخططات من توترات جديدة وكبيرة بين الجانبين.

ومن ناحية أخرى، أعرب المؤتمر عن تخوفه من العواقب السلبية تجاه الوجود المسيحي والكنيسة المحلية في الأراضي المقدسة.

وأشار البيان لحق المواطنين من كلا الجانبين بالعيش بسلام واحترام حقوقهم وكرامتهم الإنسانية، من خلال إحترام الحكومات للقانون الدولي وحقوق الإنسان العالمية التي تنص على حماية الأفراد والدول من الإعتداء والحرب.

كما حث البيان في ختامه، الحكومة النرويجية للقيام بكل ما هو ممكن على الصعيد السياسي والدبلوماسي لوقف هذا المخطط الإسرائيلي الذي من شأنه إبطال عملية السلام.

 

وفيما يلي نص البيان:-

Print Friendly, PDF & Email